احضر كورسات ستانفورد مجاناً على الويب « مغامرات برمجية

احضر كورسات ستانفورد مجاناً على الويب

المحتوى الأونلاين للجامعات ليس جديداً. العديد من الجامعات العريقة، بالذات في مجال الكمبيوتر، تضع محاضراتها ومحتويات كورساتها على الويب كخدمة مجانية لطلبة العلم. لكن هذا الخريف ستقوم جامعة ستانفورد بتقديم ثلاث من كورساتها بشكل كامل مجاناً وعلى الويب.

ما أقصده بشكل كامل هو أنك ستحضر هذه الكورسات مع طلاب ستانفورد الحقيقيين وفي نفس الوقت، مع إمكانية طرح أسئلة على المحاضرين. أي أن الموضوع أصبح تفاعلياً وليس مجموعة من المحاضرات المؤرشفة. وإذا اخترت الخيار advanced عند التقديم، فإنه سيكون مطلوباً منك أن تحل الواجبات وتقدمها في وقتها، وأن تحضر اختباراً نهائياً (أونلاين طبعاً)، وتحصل على درجة في النهاية.

الثلاث كورسات التي سيتم تقديمها في هذه التجربة الفريدة من نوعها هي: مقدمة إلى الذكاء الاصطناعي، مقدمة إلى قواعد البيانات، والتعلم الآلي.

جامعة ستانفوردقسم علوم الحاسب في جامعة ستانفورد

الكورسات مقدمة مجاناً بالكامل، ما عدا الكتاب المقرر (في كورس الذكاء الاصطناعي). شراء الكتاب ليس إلزامياً، والمحاضرات وما يتبعها من مواد ستغطي الكورس بالكامل، ولكن لو أردت شراء الكتاب فإن مؤلفه (وهو المحاضر الرئيسي في الكورس) أكّد أن أرباحه من الكتاب ستصب بالكامل في الجمعيات الخيرية.

سيكون لديك خياران عندما تسجل في أيٍ من المواد الثلاث. خيار basic الذي يعطيك فقط حق الوصول إلى المواد التعليمية، وخيار advanced الذي سيعطيك بالإضافة لذلك واجبات واختبارات ستستخدم لتقييمك في النهاية. وفي نهاية الفصل، سيحصل الطلاب (الناجحين) على شهادات من ستانفورد تبين فيها أداءك. إكمالك للكورس لن يعطيك ساعات دراسية معتمدة. فقط شهادة الإكمال.

نقطة أخرى (أعتقد أنها معروفة للجميع) أضيفها من أجل أن يكون الموضوع كاملاً: جامعة ستانفورد هي واحدة من أكبر وأعرق الجامعات في العالم. وإذا بحثت في أي تصنيف لجامعات العالم في مجال الكمبيوتر فستجدها دائماً ضمن الخمس الأوائل. ولها ارتباط تاريخي وثيق وقديم بشركات وادي السيليكون والثورة الحاسوبية التي انطلقت من هناك.

لطالما قلت أن أحد أهم مواصفات المبرمج المتميز هو حبه للتعلم المستمر. وأنا واثق أن أي مبرمج يحب التعلم قد بدأ لعابه يسيل لمجرد التفكير في ما تحتويه هذه الكورسات: ثلاث مواضيع مثيرة للاهتمام، مجتمع دراسي تفاعلي، مجاني بالكامل، ومن جامعة ستانفورد! لا أعتقد أن هناك أي عذر مناسب لتفويت هذه الفرصة، ولو خيار basic.

صحيح أن شهادات الإكمال هذه ليست لها قوة شهادات Microsoft مثلاً، أو حتى تغني عن الشهادات الجامعية. وإذا رآها موظف موارد بشرية في سيرتك الذاتية فإنه لن يعطيها نظرة ثانية. ولكن أعتقد أنه إذا كان من يراجع الـCV هو إنسان حاسوبي الاتجاه فإن الشهادة ستكون نقطة إضافية في صالحك.

وبعيداً عن الماديات، فإن إكمال هذا الكورس وحده، وبغض النظر عن القيمة العلمية، هو إنجاز فردي يجب عليك أن تفتخر به.

شخصياً، قمت بالتسجيل في الذكاء الاصطناعي والتعليم الآلي (موضوع قواعد البيانات، بالنسبة لي على الأقل، أصبح مملاً ومبتذلاً). وفي الغالب سأعطي لدراستي في هاتين الإثنين مساحةً ما في المدونة. ولكنني سأقولها لكم من الآن: لن أغشش أي أحد فيكم! ما عدا القلة السعيدة الذين سيشترون لي سندوتش كبدة في الفسحة ;)

Post to Twitter

4 تعليق - أضف تعليق
  1. سسش قال:

    السلام عليكم
    شكرا لك
    لكن متى ستبدأ هذه الكورسات !! ؟

  2. ahmed قال:

    السلام عليكم
    لو سمحت كنت عايز اعرف ف محاضرات اليومين دولا هتبدا
    والف شكر

  3. Just wish to say your article is as astounding.
    The clearness in your post is simply great and i can assume you’re an expert
    on this subject. Fine with your permission allow me to grab your feed to keep updated with forthcoming post.
    Thanks a million and please carry on the gratifying work.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>


مرحباً , تاريخ اليوم هو الثلاثاء, 2017/02/21